إغلاق

الأوراق المالية" تكرم 40 وسيطاً ومحللا مالياً اجتازوا اختبارات برنامج الترخيص المهني

في إطار جهودها للارتقاء بأداء العاملين بصناعة الخدمات المالية

" الأوراق المالية" تكرم 40  وسيطاً ومحللا مالياً اجتازوا اختبارات برنامج الترخيص المهني

د. عبيـد الزعابي

تكريم أول 10 وسطاء اجتازوا متطلبات برنامج التعليم المهني المستمر للعام 2016

نعمل على إصدار أنظمة الإندماج والاستحواذ، والتقنيات المالية، والتمويل الجماعي،  ووكالات التصنيف الإئتماني، والشركات ذات الأغراض الخاصة

احتفل مركز التدريب بهيئة الأوراق المالية والسلع بتأهيل 40 من الوسطاء والعاملين بصناعة الخدمات المالية الذين نجحوا في اجتياز اختبارات الترخيص المهني للعمل في أسواق الأوراق المالية بالدولة، والتي تمت بالتعاون مع المعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار بالمملكة المتحدة CISI .

وقد قام سعادة د. عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة بتوزيع شهادات اجتياز برنامج اختبارات الترخيص المهني على 40 وسيطاً ومحللاً مالياً أنجزوا متطلبات البرنامج، وذلك خلال حفل تكريم أقيم (أمس) لهذا الغرض في دبي.

وكان ضمن المكرمين في الحفل 10 من العاملين بمجال الوساطة ممن أنجزوا متطلبات برنامج التعليم المهني المستمر  CPDللعام الماضي، ينتمون إلى شركات دار التمويل، ومينا كورب للخدمات المالية، والرمز كابيتال.

كما تم كذلك تكريم اثنتين من شركات الوساطة الرائدة والداعمة لبرنامج التعليم المهني المستمر وهما "الصفوة مباشر للخدمات المالية" و"دار التمويل للأوراق المالية. 

حضر حفل التكريم عن مجلس أمناء مركز التدريب الدكتور عبدالله الشامسي مدير الجامعة البريطانية في دبي، وثاني الرميثي رئيس إدارة التسويق والاتصال المؤسسي بسوق أبوظبي للأوراق المالية، وخليفة رباع نائب رئيس قطاع العمليات بسوق دبي المالي، فضلاً عن ماثيو كاون المدير الإقليمي بالمعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار بمنطقة الشرق الأوسط، وعدد من الخبراء والمتخصصين في الأسواق المالية بالدولة وخارجها.

وقد وجه د. الزعابي في افتتاح الحفل التهنئة لمن أتموا البرنامج التأهيلي، كما تقدم بالشكر لإدارة معهد الأوراق المالية والاستثمار بالمملكة المتحدة لتعاونهم المتواصل كشريك استراتيجي مهم للهيئة في مجال التدريب والتأهيل.

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة بالإنابة أن "مركز هيئة الأوراق المالية والسلع للتدريب" نجح على مدار السنوات التي مضت من عمره في ترسيخ مكانته في مجال التطوير المهني المتخصص في صناعة الأوراق المالية.. محلياً وإقليمياً ودولياً، كما أن تجربته الريادية انطلقت من رؤية تقوم على التوافق مع المعايير العالمية في الصناعة المالية ممثلة في المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية "أيوسكو".

ونوه إلى أن برنامج التأهيل المهني للعاملين في حقل الوساطة والتحليل المالي قد حظي بدعم قوي من مجلس إدارة الهيئة برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وأن الخطة الاستراتيجية للمركز تتضمن تأهيل مختلف المهن العاملة في الأسواق المالية بالدولة، وفي هذا الإطار فإن مركز التدريب بالهيئة بصدد إطلاق المزيد من البرامج ومن بينها اختبارات لترخيص مدراء الاستثمار وبعض الفئات الأخرى العاملة في الأسواق المالية.

كما أشاد الرئيس التنفيذي للهيئة بما حققه برنامج التعليم المهني المستمر CPD من تطور سريع في انطلاقته الأولى، وأشار إلى أن الأهداف الطموحة لخطة مركز التدريب والبرامج التي يقدمها تنسجم مع الأهداف المحددة وفق الأجندة الوطنية ورؤية الإمارات 2021.

وركز على أن مركز التدريب يستهدف تأهيل جميع العاملين في الأسواق المالية خلال الأعوام القليلة الماضية، بعدما نجح في تأهيل ما يناهز 400 من الوسطاء والمحللين الماليين خلال الفترة الماضية؛ موضحاً أن إجمالي من تم تأهيلهم من العاملين في شركات الوساطة على مدى الأعوام السابقة بلغ 260 وسيطاً من إجمالي عدد الوظائف العاملة بشركات الوساطة المسجلة والمعتمدة لدى الهيئة البالغ عددها 350 وسيطاً، وذلك بنسبة تتجاوز 74%، كذلك تم تأهيل عدد 32 محللاً مالياً من إجمالي 100 محلل مالي مسجل ومعتمد لدى الهيئة، وذلك بنسبة 32%.

وأشار د. الزعابي إلى أن الهيئة تعمل على الارتقاء بالسوق المالي من خلال تطوير الأنظمة والآليات التي تحكم المعاملات في الأسواق المالية، وأن خطة الهيئة هذا العام تتضمن إصدار أنظمة الإندماج والاستحواذ، والتقنيات المالية fin-tech، والتمويل الجماعي crowd funding، ووكالات التصنيف الإئتمانيcredit rating agencies، والشركات ذات الأغراض الخاصةSPV . وفضلاً عن ذلك فإنه سيتم تحديث النظام الخاص بالحوكمة ليشمل بنوداً تتعلق بالمسؤولية الاجتماعية والأسواق الخضراء.

وأوضح أن برنامج التأهيل المهني للعاملين في حقل الوساطة والتحليل المالي قد حظي بدعم قوي من مجلس إدارة الهيئة برئاسة معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، أخذا في الاعتبار أن اجتياز البرنامج التأهيلي أصبح متطلباً لازماً لاعتماد ممثلي الوسطاء والمحللين الماليين ومدراء التداول ومديري العمليات وكذلك المراقبين الداخليين. وبانضمام الدفعة الجديدة من الذين اجتازوا البرنامج اليوم يصبح إجمالي عدد المتأهلين في أسواق الدولة نحو 400 خريجاً.

وأكد على أن الهيئة تواصل التنسيق مع الأسواق بهدف استيفاء المتطلبات الخاصة بقطاع الأوراق المالية للترقية على مؤشر مورجان ستانلي إلى أسواق متقدمة، وأنه في هذا الإطار تم تبني نموذج المؤسسات ذاتية التنظيم SRO الذي تم بمقتضاه نقل عدد من الصلاحيات إلى الأسواق المالية ومن بينها الإدراج والإفصاح، وترخيص صانع السوق، ومزود السيولة، وإقراض واقتراض الأوراق المالية، والتداول عبر الإنترنت، والتداول المباشر عبر الأسواق  (DMA)، وغيرها... كما أن الهيئة تحرص في الوقت نفسه على متابعة العمل على حث الأسواق لإصدار ضوابط العمل الداخلية Rulebook باعتبارها جهات ذاتية التنظيم.

من جانبه أعرب ماثيو كاون عن سعادته بتأهيل الدفعة الجديدة من الوسطاء والمحللين الماليين ومدراء التداول، ووجه التهنئة للذين تسلموا شهادات إنجاز البرنامج، متوقعا أن يكون هذا الإنجاز عاملاً محفزاً لزملائهم والآخرين في مجال الخدمات المالية بالدولة، مشيرا إلى أن صناعة الخدمات المالية بالدولة تخطو خطوات سريعة للأمام.

بلغ عدد الأشخاص الذين أنجزوا البرنامج العام الحالي 40 شخصاً، وموزعين كالتالي: 11 ممثلي وسيط، 22 مدير تداول ومدير عمليات ومراقب داخلي، 7 محللين ماليين ينتمون إلى 6 دول هي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومصر والاردن والسودان والهند. وبمقتضى البرنامج الذي تم تصميمه وفقاً لأفضل المعايير العالمية يقوم مركز هيئة الأوراق المالية والسلع للتدريب بإجراء 6 اختبارات للترخيص المهني تتضمن (مقدمة في الاستثمار – المنهج الدولي، والقوانين والأنظمة المالية في الإمارات، والأوراق المالية – المنهج الدولي، والمخاطر التشغيلية، ومخاطر الخدمات المالية، وإدارة الثروات)، علماً بأن البرنامج يتوجه في الأساس للفئات العاملة في شركات الوساطة بالدولة، والتي تتضمن (ممثلي الوسطاء، ومديري التداول، ومديري العمليات، والمراقبين الداخليين، والمحللين المالين).

ويشار إلى أنه كان قد تم تصميم البرنامج وفقاً لمتطلبات الهيئة بمقتضى مذكرة التفاهم الموقعة مع معهد الاستثمار والأوراق المالية بالمملكة المتحدة، الذي يعد إحدى الجهات الرائدة عالميا في مجال التأهيل المهني للعاملين في صناعة الخدمات المالية، وقد تم عقد أول اختبارات وفقا لهذا البرنامج في أكتوبر 2009. ويقدم مركز التدريب –الذي يقع في مقر الهيئة بدبي- اختبارات معفاة من الرسوم للمواطنين العاملين بالفعل في شركات الوساطة أو الراغبين في العمل مستقبلا في هذا المجال، إضافة إلى موظفي الهيئة المواطنين.

وكان مركز هيئة الأوراق المالية والسلع للتدريب قد احتفل في العام الماضي بتأهيل 44 من العاملين في صناعة الأوراق المالية بالدولة.

شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة