إغلاق

هيئة الأوراق المالية تكرم50 وسيطاً اجتازوا اختبارات برنامج التأهيل المهني للوسطاء

 

 

في خطوة تهدف إلى تطوير مهنة الوساطة والارتقاء بأدائها 

هيئة الأوراق المالية تكرم   50  وسيطاً اجتازوا اختبارات برنامج التأهيل المهني للوسطاء

احتفل مركز التدريب بهيئة الأوراق المالية والسلع بتأهيل 50 من الوسطاء والعاملين بصناعة الخدمات المالية الذين نجحوا في اجتياز اختبارات الترخيص المهني للعمل في أسواق الأوراق المالية بالدولة، والتي تمت بالتعاون مع المعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار بالمملكة المتحدة CISI .

وقد قام سعادة عبد الله الطريفي الرئيس التنفيذي للهيئة بتوزيع شهادات اجتياز برنامج التأهيل المهني على  50 وسيطاً من الذين أنجزوا متطلبات البرنامج، وذلك خلال حفل تكريم أقيم لهذا الغرض في دبي. حضر حفل التكريم أعضاء مجلس أمناء مركز التدريب التابع للهيئة،وكيفين مور مدير تطوير الأعمال والمشاريع بالمعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار بالمملكة المتحدة.

وقد وجه الطريفي في افتتاح الحفل التهنئة لمن أتموا البرنامج التأهيلي، كما تقدم بالشكر لإدارة معهد الأوراق المالية والاستثمار بالمملكة المتحدة لتعاونهم المتواصل كشريك استراتيجي مهم للهيئة في مجال التدريب والتأهيل، وأشار إلى أن "تأهيل هذا العدد من الوسطاءيمثل قيمة مضافة لسوق العمل في صناعة الأوراق المالية بالدولة عموماً وقطاع الوساطة والتحليل المالي على وجه الخصوص".

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة أن "استحداث الهيئة للبرنامج التأهيلي للوسطاء يندرج في إطار الدور المنوط بها في الارتقاء بالأسواق وتطوير صناعة الخدمات المالية، ونوه إلى أنه من هذا المنطلق فإن البرنامج قد أخذ على عاتقه العمل على توفير معرفة مهنية عالية المستوى تراعي المنظومة التشريعية للأسواق المالية بدولة الإمارات، وتأخذ في اعتبارها خصوصية البيئة الاستثمارية فيها، وذلك بهدف تزويد صناعة الخدمات المالية بمتخصصين على أرقى مستوى تأهيل عالمي، حاصلين على ترخيص مهني معتمد في العديد من الأسواق العالمية، وهو أمر يصب في النهاية في صالح تطوير مهنة الوساطة والارتقاء بكفاءتها وأدائها، ويسهم في ترسيخ معايير التميّز المهني وضمان سلامة الممارسات المتعلقة بكافة المعاملات التي تتم في قطاع الأوراق المالية، إضافة إلى أنه يمثل -بلا شك- خطوة مهمة على درب الارتقاء بالأداء ومواكبة التطورات المتلاحقة في أسواق المال العالمية".

من جانبه أعرب كيفين مور مدير تطوير الأعمال والمشاريع بالمعهد المعتمد للأوراق المالية والاستثمار البريطاني عن سعادته، ووجه التهنئة للذين تسلموا شهادات إنجاز البرنامج، منوها إلى أن نجاحهم في اجتياز الاختبارات رغم وجود صعوبة في الجمع بين العمل اليومي والدراسة المنتظمة، وهذا ما جعلهم يستحقون هذه الشهادة لمزاولة مهنتهم، متوقعا أن يكون هذا الإنجاز عاملاً محفزاً لزملائهم والآخرين في مجال الخدمات المالية بالدولة. وقال إن المتأهلين ينبغي أن يكونوا فخورين بهذا الإنجاز لأن التأهيل الذي حصلوا عليه يعد في مصاف أعلى مستويات التأهيل العالمية في هذا المجال، كما أكد على اعتزاز معهد الأوراق المالية بالتعاون المشترك مع الهيئة في هذا المجال ونجاح هذا البرنامج.

بلغ عدد الأشخاص الذين أنجزواالبرنامج 50 شخصاً موزعين كالتالي: 25 ممثلي وسيط، 23 مدير تداول ومدير عمليات ومراقب داخلي، ومحللين ماليين اثنين. وبمقتضى البرنامج الذي تم تصميمه وفقاً لأفضل المعاييرالعالمية يقوم مركز هيئة الأوراق المالية والسلع للتدريب بإجراء 6 اختبارات للترخيص المهني تتضمن (مقدمة في الاستثمار – المنهج الدولي، والقوانين والأنظمة المالية في الإمارات، والأوراق المالية – المنهج الدولي، والمخاطر التشغيلية، ومخاطر الخدمات المالية، وإدارة الاستثمار الدولي)، علماً بأن البرنامج يتوجه في الأساس للفئات العاملة في شركات الوساطة بالدولة، والتي تتضمن (ممثلي الوسطاء، ومديري التداول، ومديري العمليات، والمراقبين الداخليين، والمحللين المالين).

ويشار إلى أنه كان قد تم تصميم البرنامج وفقاً لمتطلبات الهيئة بمقتضى مذكرة التفاهم الموقعة مع معهد الاستثمار والأوراق المالية، الذي يعد إحدى الجهات الرائدة عالميا في مجال التأهيل المهني للعاملين في صناعة الخدمات المالية، وقد تم عقد أول اختبارات وفقا لهذا البرنامج في أكتوبر 2009. ويقدم مركز التدريب –الذي يقع في مقر الهيئة بدبي- اختبارات معفاة من الرسوم للمواطنين العاملين بالفعل في شركات الوساطة أو الراغبين في العمل مستقبلا في هذا المجال، إضافة إلى موظفي الهيئة المواطنين.

وتجدر الإشارة إلى أن اجتياز برنامج التأهيل المهني لموظفي شركات الوساطة أصبح متطلباً لازماً لاعتمادهم بحيث يشترط  حصولهم على شهادة اجتياز البرنامج التأهيلي، ويتعين على كافة الراغبين في العمل كمدراء تداول أو مديري عمليات أو مراقبين داخليين اجتياز الاختبارات الأربعة للبرنامج التأهيلي في حين يُطلب من ممثلي الوسيط إجتياز ثلاثة اختبارات فقط. ويتطلب النجاح في الاختبار الحصول على 70% من الدرجة الكلية، وبانتهاء مراحل التأهيل للبرنامج يكون الملتحق به قد حصل على تأهيل مهني معتمد ومعترف به عالميا في العديد من الدول المتطورة في مجال الخدمات المالية في أوربا ودول أخرى

كما أنه -وفقاً لقرار الهيئة في هذا الصدد- فإنه يتعين على المنضمين الجدد للعمل في شركات الوساطة من الفئات المشار إليها اجتياز هذا البرنامج قبل حصولهم على الترخيص بالعمل في الأسواق المالية بالدولة.

وكان مركز هيئة الأوراق المالية والسلع للتدريب قد احتفل في مايو من العام الماضي بتأهيل 41 من الوسطاء العاملين في مجال قطاع الأوراق المالية بالدولة.


شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة