إغلاق

كلمة سعادة د. عبيد سيف الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة في الاحتفال بيوم السعادة العالمي

لقد تبوأت دولة الإمارات المراتب الأولى عالمياً في مؤشر السعادة فضلاً عن أنها حققت أسبقية بين دول العالم في جعل «السعادة» منهج حياة وجزءاً من الهوية الوطنية، وتظل المقولة الخالدة للأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه «ثروتي... سعادة شعبي» -قبل أيام من إعلان تأسيس دولة الاتحاد- تتردد في الأذهان باعتبارها نهجاً ونبراساً نهتدي به في مسعانا لتحقيق السعادة على كافة الأصعدة والمستويات.

وعلى هذا النهج تشارك اليوم هيئة الأوراق المالية والسلع بمبادرات عدة في فعاليات هذه المناسبة بعدة مبادرات تتوجه لموظفيها وللمستثمرين في السوق المالي وكافة أفراد المجتمع عموماً.

وفي هذا الإطار أود أن أعبر عن كل التقدير للمبادرات المبتكرة الداعمة لترسيخ مفهوم السعادة التي انطلقت من الإخوة والأخوات العاملين بالهيئة، والتي سنلمس آثارها اليوم خلال احتفالنا معكم بيوم السعادة العالمي.

راجياً لكم أوقاتا طيبة وحياة سعيدة حافلة بالخير والإنجاز والسرور على الدوام،،

د.عبيد سيف الزعابي

الرئيس التنفيذي

هيئة الاوراق المالية والسلع

شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة