إغلاق

عام زايد

عام زايد

نبذة عن عام زايد

إن الثروة الحقيقية هي العمل الجاد المخلص الذي يفيد الإنسان ومجتمعه، وأن العمل هو الخالد والباقي، وهو الأساس في قيمة الإنسان والدولة - الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة -حفظه الله- عن تسمية عام 2018 في دولة الإمارات العربية المتحدة بـ "عام زايد"، وذلك احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسس لدولة الإمارات، الذي توفي في عام 2004.

سيشهد عام زايد سلسلة من الفعاليات والمبادرات المحلية والعالمية التي تخلّد ذكرى القائد المغفور له الشيخ زايد وتمجّد أثره وإرثه وترسّخ القيم التي غرسها وعمل جاهدًا لنشرها عبر مبادرات تعاونية ومبتكرة. وانسجامًا مع قيم المغفور له الشيخ زايد، فستكون مبادرة "عام زايد" فرصة لإشراك الجمهور من جميع الأعمار والجنسيات في دولة الإمارات وخارجها في برامج متنوعة.

وسيتولى مكتب المؤسس تنسيق فعاليات "عام زايد" بالتعاون مع اللجان المحلية لعام زايد في كل إمارة.

الأهداف الاستراتيجية

  • تعزيز التوعية لدى الجمهور المحلي والإقليمي والدولي وتعريفه بمسيرة القائد المغفور له الشيخ زايد ومنجزاته.
  • تخليد شخصية الشيخ زايد ومبادئه وقيمه عالميًا كمثال لواحد من أعظم الشخصيات القيادية في العالم وأكثرها إلهامًا.
  • تعزيز مكانة المغفور له الشيخ زايد محليًا ودوليًا بوصفه رمزًا للوطنية وحب الوطن.
  • تخليد إرث الشيخ زايد عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه.

الرؤية

الاحتفاء على مدار عام 2018 بحياة وإرث وقيم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.

الرسالة

إحياء ذكرى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، والاستلهام من قيمه وإنجازاته بوصفه قائدا عالميا، وتعريف الأجيال القادمة بإرثه العريق وتشجيعهم على تحقيق رؤيته للازدهار والتسامح والسلام.

قيم عام زايد

مستوحاة من القيم التي عاش عليها المغفور له الشيخ زايد، نطمح للعمل بهذه القيم وترسيخها في الأجيال القادمة.

  • الحكمة
  • الاحترام
  • الاستدامة
  • بناء الإنسان
شارك هذا المحتوى مشاركة طباعة